Accueil Protocole Observations Migrateurs Publications Blog Librairie Partenaires Contact
Observatoire National Cynégétique et Scientifique Citoyen

مرحبا بكم في شبكة الملاحظين

ملاحظة ومراقبة الطيور المهاجرة البرية بالمنطقة البالياركتية الغربية (أوروبا الغربية و شمال إفريقيا)

 

تحتضن المنطقة البالياركتية الغربية (أوروبا الغربية و شمال إفريقيا) شبكة رائعة من الملاحظين والمراقبين المنتشرين بكل بلدان المنطقة المذكورة : صيادون و كذلك مواطنون غير صيادين، ولذلك يشمل هذا لبرنامج كافة بلدان هذه المنطقة البيوجغرافية التي يكتسحها تنقل الفئات المهاجرة بما فيها أنواع الترد ( Turdus sp ).

كلنا معنيون بهذه المتابعة على نطاق واسع لأن الطيور المهاجرة لا تعرف الحدود الإداري 577; : دول الاتحاد الأوروبي، دول أوروبا الوسطى والشرقية وشمال إفريقيا غير المنتمية لأعضاء الإتحاد الأوروبي لكن معنية بأمر هذه الفصائل.

الطموح الوحيد لهذا البرنامج هو الاعتماد عليكم لجمع ملاحظاتكم على الميدان، تحليلها وإعادتها إليكم مع إثرائها.

سيمكنكم هذا في عديد الحالات من الإجابة على تساؤلاتكم المتكررة حول أماكن وتواجد أنواع و فـآت الـترد ( Turdus sp ) و القبرة ( Alauda sp ) و الحمام ( Columba sp ).

أيضا ستمكن هذه النتائج من تحسين متابعة الهجرة وتقضية فصل الشتاء استكمالا للبحوث العلمية المقادة باتفاقيات أثقل وزنا على يدي الهياكل والمنظمات العلمية لكن بعتاد بشري أقل بكثير من عدد الملاحظين الذين يمثلهم الصيادون على أرض الميدان.

لن تغيروا عاداتكم في الصيد، ولا طريقكم المعتاد، ولا أماكنكم التي تصطادون بها. يكفيكم فقط تبليغنا ملاحظاتكم عبر جذاذة موحدة للجميع ، وهل من أسهل و أنجع للذاكرة. بساطة الموقع على شبكة الانترنات  http://www.observatoirenationalmigrateurs.net  تمكنكم من نقل ملاحظاتكم في توقيت وجيز لا يتعدى 3 دقائق ليوم واحد من الملاحظة و المراقبة.

فلا نحرموا أنفسنا من التكنولوجيات الجديدة ولنوظفها لخدمة الحيوانات البرية بفضل الانترنت. فهم و تحليل تنقلات الطيور المهاجرة سنويا هو هدفنا وذلك عبر شبكة الصيادين المتواجدين بالمنطقة البيوجغرافية البالياركتية الغربية (أوروبا الغربية و شمال إفريقيا) الذين يقومون بانتظام و في نفس الوقت بالملاحظات على امتداد آلاف الكيلومترات من المسافات، الشيء الذي لا تقدر أي منظمة دولية بالعالم القيام به على هذا النحو.

نحن على يقين أنه بإمكاننا الاعتماد ليكم للمصلحة العامة ، وفي عصر الحديث عن المواطنة في البحث العلمي حول الحشرات أو الرخويات أو التنوع البيئي عامة، سيبرهن الصيادون كيفية مشاركتهم وإضافتهم البناءة في هذا الميدان.

هيئوا أنفسكم، لا يزال لديكم بضعة أشهر قبل أن تبدأ أولى الطيور المهاجرة في مغادرة أماكن تزاوجها للشروع في رحلاتها الطويلة على امتداد بالمنطقة البالياركتية الغربية.

وفي انتظارانطلاق برنامجنا للملاحظة، فإن المعهد المتوسطي لتراث الصيد والحيوانات البرية l’Institut méditerranéen du Patrimoine Cynégétique et Faunistique (IMPCF)    وجمعية الدفاع عن طرق الصيد التقليدية لطائر الترد l’Association de Défense des Chasses Traditionnelles à la Grive (ADGCT)   يتمنون لكم  موسما رائعا للملاحظة والمراقبة.               



Cybergames-café © 2010